المحور الثّالث: آليّات تمويل المشاريع (الجزء الأوّل: التّمويل البنكي)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المحور الثّالث
 آليّات تمويل المشاريع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزء الأوّل: التّمويل البنكي
ينقسم التّمويل الذي يتلقّاه القادمون على بعث مشاريعهم إلى تمويل صغير، و هو التّمويل الذي لا يتجاوز سقفا محدّدا يحدّده في العادة وزير الماليّة، و تمويل بنكي، و هو التّمويل الذي تقدّمه المؤسّسات البنكيّة المنتصبة بتونس سواء كانت عموميّة أو تجاريّة.
في هذا الإطار، سيقع التّركيز على البنك التونسي للتّضامن بإعتباره المؤسّسة  العموميّة التي يتوجّه إليها حاملو الشّهادة العليا في أغلب الأحيان، فضلا عن  أقدميّته من حيث العمل مقارنة بباقي المؤسّسات.
الفقرة الأولى:البنك التّونسي للتّضامن:
                      البنك التّونسي للتّضامن هو بنك عمومي تمّ تأسيسه في 22 ديسمبر 1997، يختصّ في تمويل المشاريع الصّغرى، و هو موجّه أساسا لحاملي الشّهادات العليا و خرّيجي معاهد التّكوين المهني.

1-                 مهمّة البنك التونسي للتّضامن:
                                   يتمثّل الهدف الأساسي لإحداث البنك التّونسي للتّضامن في دعم مجهودات الدّولة للنّهوض بالعمل المستقل، و ذلك عبر توفير قروض صغرى للباعثين الجدد ممّن لا يجدون التّمويل الذّاتي لمشاريعهم أو لمن لا يملكون الضّمانات الكافية للتوجّه الى البنوك التجاريّة، و ذلك في كافّة المشاريع الإقتصاديّة مهما كانت صبغتها.
كما يهدف الى إرساء و نشر ثقافة المبادرة و التّعويل على الذّات، و يعمل على تعميم تجارب الرّيادة في الوسطين الحضري و الرّيفي على حدّ سواء.
2-                 طرق التّمويل:
                                 تختلف صيغ التّمويل التي يقدّمها البنك التّونسي للتّضامن، فعلاوة على القروض الصّغرى التي يقدّمها  في شكل تمويلات تصل إلى 5000 دينار للأنشطة الإنتاجيّة و 1000 دينار لتحسين مستوى العيش، يقدّم البنك أصنافا أخرى من القروض و هي التّمويل الإسلامي،  و هو تمويل يقدّمه البنك في إطار تنفيذ برنامج تشغيل الشّباب المموّل من البنك الإسلامي للتّنمية.
أيضا يقدّم البنك التّونسي للتّضامن  صنفا آخر من التّمويلات  يُسمّى "BTS Leasing     و هو منتوج جديد أطلقه البنك في الفترة الأخيرة لفائدة الباعثين الشبّان من خرّيجي التّعليم العالي و التّكوين المهني و المهنيّين في قطاع نقل الأشخاص.
الصّيغة الأخيرة و الأهمّ التي يقدّمها البنك لفائدة الباعثين الشبّان هي القروض المهنيّة،        و تصل قيمتها إلى 150 ألف دينارا بالنّسبة لحاملي الشّهادات العليا المعطّلين عن العمل،       و 100 ألف دينارا للمعطّلين عن العمل من غير حاملي الشّهادات العليا.
ينقسم التّمويل الذي يقدّمه البنك إلى جزأين: جزء يتمثّل في مبلغ مالي يتسلّمه صاحب المشروع أو ما يعبّر عنه بالأموال المتداولة، و الجزء الآخر يكون على شكل معدّات و آلات على ضوء الفاتورة الأوليّة التي يقدّمها باعث المشروع، و يتمّ على إثر ذلك إرسال خبير بنكي للتأكّد من مطابقة المعدّات للمواصفات و إتمام عمليّة الشّراء بعدها.
بعد المذكّرة المشتركة التي أمضتها وزارة التّنمية و الإستثمار و التّعاون الدّولي مع البنك التّونسي للتّضامن، أصبحت الدّولة توفّر التّمويل الذّاتي للشّبان أصحاب المشاريع و ذلك دون فوائض و يمكن إرجاعه خلال خمس (05) سنوات.
تجدر الإشارة إلى أنّه قبل إمضاء هذه المذكّرة، كان لزاما على المترشّح  الذي يريد أن يحظى بتمويل من البنك التّونسي للتّضامن توفير تمويل ذاتيّ بقيمة 10 % من حجم رأس مال المشروع.

3-                 شروط الحصول على التّمويل:
حتّى يتمكّن طالب القرض من الحصول على التّمويل، يجب أن تتوفّر فيه جملة من الشّروط، و هي كالآتي:
·       أن يكون حاملا للجنسيّة التونسيّة.
·       أن يتراوح عمره بين 20 و 60 سنة.
·       أن يكون له فكرة مشروع جاهزة.
·       أن يكون متحصّلا على شهادة جامعيّة، أو من التّكوين المهني أو ما يثبت خضوعه للتّكوين في مجال ما.
·       أن يلتزم  بالقيام بالمشروع بنفسه و التفرّغ كليّا لإدارة المشروع.
·       أن يكون  مشروعه عبارة عن شركة ذات مسؤوليّة محدودة، أو مؤسّسة فرديّة.


4-                 إجراءات الحصول على التّمويل:
هناك جملة من الوثائق يجب على المترشّح أن يقدّمها عند طلبه للتّمويل، و هي:
·       إستمارة "مطلب قرض" تُسحب مباشرة من البنك التونسي للتّضامن أو من أحد فروعه أو من أحد مكاتب التّشغيل، أو من أحد مكاتب الديوان الوطني للصّناعات التقليديّة أو من أحد مكاتب المندوبيّات الجهوية للتّنمية الفلاحيّة.
·       شهادة أو بطاقة مهنيّة تثبت كفاءة المترشّح.
·       الفواتير التقديريّة أو الأوليّة للمعدّات و الآلات.
·       التّراخيص الخاصّة لمزاولة بعض الأنشطة.
·       نسخة من عقد الملكيّة أو الكراء للمحلّ المُزمع إتّخاذه مقرّا للمشروع.
·       نسخة من شهادة الإمتثال الى قواعد الصحّة العامّة الصّادرة عن المصالح البلديّة.
·       نسخة من شهادة التّصريح بالوجود.
·       نسخة من بطاقة التّعريف الوطنيّة.
تودع جميع هذه الوثائق إلى أقرب مكتب للتّشغيل والعمل المستقل بالنّسبة لمشاريع الخدمات و المهن الصّغرى، و إلى الإدارة العامّة للدّيوان الوطني للصّناعات التقليديّة بالنّسبة لمشاريع الصّناعات التقليديّة، و إلى أحد مكاتب المندوبيّات الجهوية للتّنمية الفلاحيّة بالنّسبة للمشاريع الفلاحيّة، و تتمّ الموافقة عادة بعد دراسة الملفّ من قبل اللّجنة المخوّلة.
في حال الموافقة، يُمنح باعث المشروع مدّة 7 سنوات لارجاع المبلغ المقترض مع فترة إمهال تصل الى 12 شهرا.


الفقرة الثّانية: البنوك الأخرى:
يمكن التعرّض هنا الى أهم البنوك الأخرى التي تقدّم تمويلات لأصحاب المشاريع، و هي كالتّالي:
·       بنك تمويل المؤسّسات الصغرى والمتوسطة:
               وقع إحداث بنك تمويل المؤسّسات الصغرى والمتوسطة سنة 2005 وهو يهتمّ بالأنشطة الإستشاريّة و تمويل المشاريع الصغرى والمتوسطة.
يموّل بنك تمويل المؤسسات الصغرى و المتوسطة في كلّ القطاعات تقريبا باستثناء قطاعي السياحة و البعث العقاري، و تدخل في إختصاصه المشاريع التي تكون كلفتها بين 100 ألف دينار و 4 ملايين دينار.
·       صندوق التّطوير و اللّامركزيّة الصناعيّة:
              وقع إنشاءه بموجب الفصل عدد 45 من القانون رقم 73-82 المؤرّخ في 31 ديسمبر 1973،           و يهدف إلى تشجيع إحداث و تنمية المؤسّسات الصّغرى و المتوسطة الصناعيّة و تشجيع التّنمية الجهويّة.
·       الصّندوق الوطني للنّهوض بالصّناعات التّقليديّة والمهن الصّغرى:
               وقع إحداثه سنة 1981 بمقتضى القانون عدد 81/76 المؤرّخ في 9 أوت 1981، و يهدف إلى النّهوض بالعمل المستقلّ والتّشجيع على بعث أو توسيع مؤسّسات صغرى في مجالات الإنتاج والخدمات بإستثناء الأنشطة ذات الصّبغة التّجاريّة أو الفلاحيّة، كما يبلغ سقف تمويل المشاريع 50 ألف دينار كحدّ أقصى.


·       البنوك التجاريّة:
                       تساهم البنوك التجاريّة في تمويل المشاريع الجديدة، و ذلك بعد إستيفاء جملة من الشّروط و الضّمانات، لعلّ أكثرها تنوّعا ما يقدّمه مصرف الزّيتونة  إذا ما تمّت مقارنته بباقي البنوك.
في هذا الصّدد، يمكن ذكر صيغة "تمويل مشاريع"، و هي صيغة تمويل على الأمد المتوسّط لمدّة أقصاها 7 سنوات، و تصل التّمويلات فيها الى 70 % من حجم التّمويل الجملي.
الصّيغة الثانية التي يقدّمها مصرف الزيتونة، هي "تمويل مشاريع عقاريّة"، و تتمّ بوضع الموارد الضروريّة على ذمّة الباعثين لفترة تتراوح ما بين 36 الى 48 شهرا مع إسناد فترة إمهال يمكن أن تصل الى 36 شهرا، كما تصل نسبة التّمويل إلى حدود 70 % من التكلفة الجمليّة.
أمّا الصّيغة الثّالثة و الأخيرة، فهي ما يُطلق عليه "عقد المشاركة"، و هو عقد بموجبه يتقاسم الحريف
و المصرف رأس مال المؤسّسة أو المشروع، و يتمّ توزيع الأرباح وفقا لقاعدة توزيع توضع مسبقا، و عند الخسارة فإنّ جميع الأطراف يتحمّلون تلك الخسارة كلّ على حسب مساهمته.

محمود الجوّادي تصميم بلوجرام © 2015

صور المظاهر بواسطة peeterv. يتم التشغيل بواسطة Blogger.